Tuesday, October 31, 2006
إيه البواخة دى
إيه القرف اللى ع الصبح ده
البلوج مش راضى ينزل فيه الصور بتاعتى
وانا كل اللى عايزة اكتبه عايزة احطله صور الأول
و بقاله ع الحال ده إسبوع
أعمل إيه بقى
فين اللى شاروا عليا بالبلوج
تعالوا اتصرفوا
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 1:19 AM | Permalink |
Sunday, October 29, 2006
حـــاجـــات بتــوجع
أن تخسـر أشياء .. لم يكن في حسبانك خسرانها ؟
* أن تفتح عينيك يوماً على واقع لا تريده ؟
* أن تحصي عدد إنتكاساتك فيعجزك العد ؟
* أن تتمنى عودة زمان جميل أنتهى ؟
* أن تتذكر إنساناً عزيزاً رحل بلا عوده ؟
* أن تكتشف أن لا أحداً حولك سواك ؟
* أن تقف أمام المرآة فلا تتعرف على نفسك ؟
* أن تشعر بالظلم وتعجز عن الإنتصار لنفسك ؟
* أن تبدأ تتنازل عن أشياء تحتاج إليها بإسم الحب ؟
* أن تضطر إلى تغيير بعض مبادئك لتساير الحياة ؟
* أن تضع أجمل ما لديك تحت قدميك كي ترتفع عالياً وتصل إلى القمة ؟
* ان تتظاهر بما ليس في داخلك كي تحافظ على بقاء صورتك جميله ؟
* أن تنحني لذل العاصفة كي لا تقتلعك من مكانك الذي تحرص على بقائك فيه ؟
* أن تبتسم في وجه إنسان تتمنى أن تبصق في وجهه وتمضي ؟
* أن تعاشر أناساً فرضت عليك الحياة وجودهم في محيطك ؟
* أن ترفع رأسك عالياً فترى الأقزام قد أصبحوا أطول قامة منك ؟
* أن تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ على وهـم مؤلم ؟
* أن ترى الأشياء حولك تتلوث وتتألم بصمت ؟
* أن تجد نفسك مع الوقت قد بدأت تتنازل عن أحلامك واحداً تلو الآخر ؟
* أن تضحـــــك بصوت مرتــــفع كي تخفي صوت بكائك ؟
* أن يداخلك إحساس إنك سبب التعاسة لإنسان ما .. ؟
* أن تكتشف إنك تمثل شطراً عظيماً من خارطة أحلام إنسان ما .. وتدرك خذلانك المسبق له ؟
* أن تمد يدك لإنتشال أحدهم فيسحبك لإغراقك معه ؟
* أن تشعر بأنك خسرت أشياء كثيرة لم يعد عمرك يسمح بإسترجاعها ؟
* أن تلتقي شخصاً شاطرك نفسك يوماً فتكتشف أن مشاغل الحياة قد غيــــــبتك عن ذاكـــرته تماماً ؟
* أن تكون من أصحاب الأحاسيس التي لا تكذب وتتضخم بإحساس أن أحدهم قد يغادرك قريباً ؟
* أن تبتعد عن من يهمك أمرهم لدرجه ألا تعلم بنبأ رحيل أحدهم إلا صدفه ؟
* أن ترى في منامك حلماً مزعجاً وتبقى أسيراً للحظه حدوثه واقعياً ؟
* أن بداخلك الشعور بالشك في كل ما حولك حتى نفسك ؟
* أن تمر عليك لحظه تتمنى التخلص فيها من ذاكرتك ؟
*أن يتغير الذين من حولك فجأة وبلا مقدمات تؤهلك نفسياً لتقبل الأمر ؟
*أن تطرح على نفسك أسئلة لا تستطيع القدرة على الإجابة عليها ؟
*أن تصافحهم بإستفساراتك فيصفعوك بإجاباتهم ؟
* أن تكتشف بعد الأوان أنك مدرج لديهم في قائمة الأغبياء ؟
*أن تلوح مودعاً لأشياء لا تتمنى توديعها يوماً ؟
* أن تصل يوماً إلى قناعه أن كل من مر بك أخذ جزءً منك ومضى ؟
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 11:19 PM | Permalink |
Thursday, October 26, 2006
حــلـــــم
حلمى الجنين
فى مهده
يتنفس حلماً آخر
و أنا هنا أهدهد الاثنين
-معاً-
فمن عساه يهدهد ثلاثتنا ؟
!!

___________________

حلم الحلم

يالله ع التعبير
آه هو تعبيرى
بس مش عارفة
وجعنى قوى
معقول حتى الأحلام ممكن تكون بتحلم انها تتحقق
!
!
يا حلاوة
نهارنا كده شكله مش لذيذ
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 5:01 PM | Permalink |
Tuesday, October 24, 2006
عشـــاق خائبــون
إن عمر الإنسان الحقيقي يقاس بالأحزان،
فهي وحدها التي تمنحنا خبرات حقيقية،
لا أقول ذلك لأنني أحب النكد،
فالحزن لم يكن أبداً نقيضاً للسعادة،
و لا الفرح مرادفاً لها،
وأنت لا تحتاجين إلي فرح مستمركي تزعمين أنك سعيدة،
ولكنك تحتاجين بالتأكيد إلي نصيب من الأحزان.
و كما يجب أن نفرق بين السعادة
التي هي مبتغي الإنسان علي مر العصور
وبين الفرح الذي لا يتعدي إحساساً لحظياً غير مستدام
علينا أن نفرق بين الحزن كإحساس شفيف يهدهد القلب
و بين الكآبة التي أضاعت سنوات عمري.
الكآبة التي تسبب تصلباً في القلب
و تضع طبقات من الصدأ فوق الروح
حتي ليشعر المرء بانسداد الهوة بين الحياة و الموت.
والسعادة علي وجه العموم إحساس ميتافيزيقي غير قابل للتحقق
مثلماً لا يمكن رؤية الله فلا يمكن إدراك السعادة،
ويظن البشر أنهم سعداء
عندما تسود حياتهم خلطة بمقادير معينة
بين الاستقرار طويل المدي
ولحظات من الحزن الشفيف
ونقرات منتظمة من الفرح.

" بقلم إيهاب عبد الحميد"
من رواية
عشاق خائبون
شكر خاص لياسر
اللى كان السبب إنى أقرأ
الكلام ده
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 7:02 AM | Permalink |
العيــــــد فرحة ياسلام ؟
العـيـــد فرحة
يا سلام
و أجمل فرحة
ياسلام



العيد جه أهو يا ولاد
طول عمرى كنت أحب ان المفتى يقول غدا هو اول رمضان
بدل المتمم لشهر شعبان
و انه فى آخر الشهر يقول غدا هو أول شوال
بدل المتمم لرمضان
بس ماكانش بيبقى فى نصيب
و دايما فى آخر رمضان أحب أسمع أغنية
كمّل بدرى بدرى و اقعد اعيط بقى

يوم العيدالصبح
لازم أسمع أغنية العيد فرحة
علشان أحس بالعيد
و أصلى صلاة العيد
اللى بالنسبة لى بدء مراسم الدخول فى اجواء العيد
زمان كنت بنزل مع أصحابى من الصبح بدرى
نروح النادى و احنا لابسين لبس العيد
و نشترى اللعب و الحاجات دى
ياااااااااااااااااه
أيام بقى
دلوقتى بصلى العيد و أسمع صفاء أبو السعود و بس
بقعد زى خيبتها فى البيت
اتفرج ع الواد سيد الشغال
أو سك على بناتك
لانى لو هخرج يبقى بالليل
لكــن
أكتر حاجة بحبها فى العيد هى صلة الرحم
و مش قصدى تجمع عائلى
لان الحمد لله ده بنعمله كل اسبوع مثلا أو اتنين
فتجمعنا فى العيد بيكون نفس الشئ
باستثناء العيدية
لكن بحب زيارتى للكبار عمات او خالات بابا
الناس اللى مش بشوفهم غير نوادر
و فى مناسبات خاصة
اللى لما بشوفهم بقول يااه
ده الزمن غدار قوى
و الشباب هيزول
*
*

قشطة جدا بدأناها غم ع الصبح

طيب نيجى لنقطة تانية
هو العيد فى ظل ظروف اقتصادية و سياسية و الألعن من كده اجتماعية ممكن يكون فرحة ؟
قصدى أجمل فرحة و لامؤاخذة
طيب يعنى اللى يفرح فى العيد يبقى منافق ؟و معندوش دم؟
- ده لو حد فاهم كل اللى بيحصل حواليه -
و للا يبقى غلبان و نفسه يفرح ؟
و للا لازم ننتهز الفرصة و نفرح و نزقطط ؟
بغض النظر بقى عن كل الرغى ده
أنا شايفة ان العيد فرحة
صحيح مش اجمل فرحة يعنى
بس ده هدية من ربنا لينا
و النبى قبل الهدية
*
*

هختم بالسؤال الكبير
و اللى هيعرف إجابته
يبقى ينفّعنا والجايزةبالونة
هينفخهاعم نجاتشى بتاع البلالين شخصياً
فى أغنية العيد فرحة

العـيـــد فرحة
يا سلام
و أجمل فرحة
ياسلام
!
!

علل استخدام كلمة ياسلام
1
تريقة قال أجمل فرحة قال
2
اعلان عن شدة الفرحه اللى مش سايعانا
3
نوع من الطرب ليس الا

" السؤال إجبارى "

كل سنة و كل الامة الإسلامية بخير
و ربنا يعود علينا رمضان
و آسفة إنى رغايه
بس مش بإيدى
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 5:17 AM | Permalink |
إيمــــان بعد التعليــم
من يومين كنت مع أصحابى فى دار نشر ميريت
و هناك قابلنا بنت جميلة اسمها إيمـــان
هى بتشتغل مترجمة
كنا بنتكلم عن دكتور سحر الموجى
" أمنـــا الروحية كمجموعة شباب ندين ليها بتشجيعنا "
- و موضوع سحر ده شرحه يطول -
المهم
إيمان قالت إن سحر كانت بتدرسلها فى الجامعة
و انها لما قابلتها فى دار النشربعد كده
و قالتلها انها كانت دكتورتها
بس مش فاكرة هى كانت بتدرسلها إيه
سحر فرحت قوى
و كان تعليق إيمان على سعادة سحر شديد جدا
ببساطة مطلقة قالت:
أصل اللى يفتكر حاجة من اللى اتعلمه فى الجامعة
يبقى دماغه شبهه
و دى كارثة
**
إلى إيمان
- اللى أول مرة أشوفها -
بس بجملة سابت بصمتها
كل سنة وانتى طيبة
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 4:18 AM | Permalink |
Monday, October 23, 2006
ميكرسكوب




تحت المجهر يتم فحصى
و من ثـمّ
يسلموننى لائحة بكل عيوبى
ما لايعنينى بشكل أو بآخر
*
*
فقط فى ركن بعيد ألملم بقاياى
و أبحث عن طريق الخروج
للمضى قدماً
- بنفس الإصرار -
نحو المجهول
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 6:56 AM | Permalink |
من تانى أغانى


هــا القسوة اللى طلت بعيونك
جاية من مين ؟
من دنيا احلوت بعيونك مع ناس تانيــين
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 5:41 AM | Permalink |
ربــاعيــــات كتبتها فى الميكروبــاص
1
الوحى جوايا مسجون و انا ويــاه
معرفش مين فينا حقه يقول الآه
حاولت أشيل عنه لكنه مانفعش
خبيت عليه لهفتى و داريت عليه اللى رماه

2
من يوم ما دوقت الأمل قلبى انا اتعكّر
و الخوف بقى زنزانة و بابها متسكّر
حبيت أطمنّى قريت كلام الله
فجأة لقيت المُـر طعمه بقى مسكّر
3
مش كل مرة هتوه هعرف ألاقينى
ده العمر سكة حديد ممكن تودينى
لمكان إضاءته نيون أو حتة مهجورة
ماهو النصيب طلع مكتوب على جبينى


4
أنا عمرى يوم ما عرفت إنى أقول حاضر
لا زمان و لا حتى دلوقتى فى الحاضر
أتارينى جوايا عفريت و متعفرت
أول ما أندهله على طول يقوم حاضر
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 5:01 AM | Permalink |
Saturday, October 21, 2006
Define Happiness

امبارح كنت قاعدة مع نفسى
قاعدة كلام كتير
و من ضمن الأسئلة اللى سألتهانى
ايه تعريف السعادة ؟
طبعا
إجابة السؤال صعبة جدا
لما الواحد يكون بيسأل عن حاجة مش ملموسة
و فى نفس الوقت مش عايشها بكل جوارحه
بمعنى انى آه مرتاحة فى حياتى
- إلى حد ما طبعا -
وعارفة انى أحسن بمراحل من ناس كتير
بس مقدرش أتبلى على كلمة كبيرة زى السعادة و أنسبها لنفسى
المهم
بعد تفكير
خمنت مفهوم السعادة بالنسبة لى
- مع العلم انى مش مؤمنة بالسعادة فى المطلق طبعا لازم فى منغصات -
السعادة فى اعتقادى
اكتشاف متأخ
ر
غالباً
و هى عبارة عن احساس الواحد لسبب ما
بانه فعلا مبسوط لدرجة انه باصص للمشاكل اللى كانت منغصة عليه حياته
على إنها مش نهاية العالم
و انه كان مكبر الموضوع فى الاول
أو ان كل شئ و له حل
و ان الاحساس بالارتياح و التفاؤل و السعادة اللى هو حاسسهم
أكبر بكتير بل و لا مجال للمقارنة أصلا
بين كفة الراحة و كفة القلق من بكرة أو أى مشكلة حقيقية
احساسك انك قوى وواثق فى نفسك
و إنك هتكمّل على الرحب و السعة
- والله اعلم -
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 1:13 AM | Permalink |
Thursday, October 19, 2006
مستــر هشـــام


مستــــر هشــــام

السؤال اللى بيطرح نفسه
هو مين أصلا مستر هشام ده ولا مؤاخذة ؟
مستر هشام ده هو مدرس الإنجليزى بتاعى
من أول خمسة ابتدائى لحد ثانية اعدادى
هل قيمته جاية من هنا ؟
لا طبعا
بالنسبة لى
مستر هشام هو أول شخص ألمس فيه معنى المبادئ
أحس إنه إنسان بحق و حقيق
زيه زى غيره نسيت معاه فرق العمر اللى بيننا
إلا إنه كان إنسان مش ناوية انساه
حكايته إيه ؟
لظروف شغل بابا
اتنقلنا بلد تانية
و كنت فى خامسة ابتدائى
كنت فى مدرسة حكومية عادية
- أيام ما كان التعليم بخيره و كل الناس بتشرح بضمير-
لكن لما اتنقلنا رحت مدرسة تانية خاصة
و كان فيها انجليزى منهج منفصل
- على أيامنا كان الانجليزى بيبدأ من أولى اعدادى -
و كان منهج المدرسة الخاصة
مش بنمتحن فيه لكن بندرسه
فاكرة اول يوم فى حصة الانجليزى
كنت مرتبكة
و حاسة انى تايهة لوحدى
فاكرة انى كتبت التاريخ فى اليمين و زميلتى قالتلى انه بيتكتب فى الشمال
فاكرة ان تانى يوم جه موجه و حاول يخلينى أقرأ من الكتاب
درس كان صعب قوى
و قريت لكن و أنا متلجلجة و روحت اعيطلهم فى البيت
يمكن حادثة زى دى كانت ممكن تخلينى أكره الإنجليزى طول حياتى
إلا إنى هعيش و اموت و هو مادتى المفضلة
أيامها الطلبة اشتكوا لمستر هشام ان المنهج صعب
ساعتها جابلنا كتاب اولى اعدادى و كان أسهل
كان welcome
اعتقد
و بدأ معانا من اول الحروف و علمنا ازاى نحب الانجليزى
فاكرة اننا دخلنا اولى اعدادى و احنا حافظين المنهج
كانت دى بداية مستر هشام فى حياتى
فى اولى اعدادى كان بيدينى فى الفصل
و رغم اعتراض بابا على فكرة الدروس الخصوصية
الا انى اخدت درس عنده
مع انه ماكانش بيزود حاجة عن الفصل
و كان فى امكانى اخليه يشرحلى أى حاجة فى المدرسة
و هو مبسوط
فاكرة غزاى كنت أنا و احمد و محمد اللى كانوا معايا فى الدرس
بنعمل حيل و مؤامرات علشان نعرف ندى لمستر هشام
الفلوس آخر الشهر
و ازاى كان كل مرة بيرفض بنفس الاصرار
فاكرة انى فى ايام امتحانات نص السنة
بعد الامتحان فضلت اتكلم معاه و اتأخرت عن ميعادى فى البيت
حوالى 4 ساعات و انا مش حاسة بالوقت
كنت انا عندى 11 سنة و هو مالايقل عن 22
الا ان عمرى ماحسيت بفرق السن
أى قضية كنا بنناقشها
كان بيحترم رأيى و يستشيرنى
فاكرة المرة اللى حسيت انه نزل فيها من نظرى
و ازاى روحت وواجهته رغم ان علاقتنا لا تتجاوز علاقة
طالب بالمدرس بتاعه
فى يوم فى الامتحانات فى تانية اعدادى
بنت كانت بتعيد السنة و هو كان بيراقب علينا
و لما حاولت تغش و شافها سكت
و لما قلتله ازاى تسكت قالى معلش هى بتعيد السنة
ساعتها روحتله بعد الامتحان و قلتله انت بتساوى جهد اللى ذاكر باللى ما ذاكرش
ماكانش اعتراضى انها تغش
بس كان صعب عليا قيمته جوايا تتهز
فاكرة انى قلتله ان فى ناس بتاخد دروس علشان تبقى احسن من غيرها
فاكرة ازاى اتأثر يومها و بعتلى مع مدرسة جارتنا
فلوس الدرس اللى كنت بدفعهاله طول السنة
فاكرة انى فضلت اعيط
و روحت رجعتله الفلوس و قلتله ان ده ماكانش قصدى
فاكرة كويس قوى
انه ساب المدرسة علشان يشتغل مرشد سياحى
و لما حاول يرجع المدرسة رفضوا
و بعدين خلوه أمين مكتبة
فاكرة كويس غيرتى على قدرته ع التدريس
لكن كان الحقد اللى بين المدرسين حاجة اكبر من انى افهمها و قتها
فاكرة انى قلتله ازاى يقبل بكده
قالى معلش كل بوقته وانه هيستغل وقته فى المكتبة
بانه يدرس ايطالى و عبرى
علشان يقوى لغته
اقامتى أغلب الوقت كانت بتبقى فى المكتبة علشان حبى للقراءة
لكن لما بقى امين المكتبة
كنت بتخنق لما بروح علشان بحس انه اتظلم
و عنده قدرة يستحمل القرف ده
الكلام ده من حوالى 11 سنة
بس عمرى ما نسيته
بابا اتنل اماكن تانية
و بعد سنين رجعنا نفس المكان الاولانى
و كان اول حاجة عملتها روحت المدرسة أسال عليه
- كنت خايفة قوى يكون نسينى -
أول ما شافنى رغم انى كنت دخلت الجامعه و فى سنة تانيه
بس افتكرنى
عرفت انه خطب و فشكل خطوبته
معقول راجل بالقيم دى مايتجوزش
إزاى
ده لسه لحد دلوقتى بيدوخ الطلبة علشان يقبل ياخد فلوس الدرس
ده الراجل وسيم وراجل بجد
و عينه خضراءكمان
ههههههه
ومن تانى سيبت مكان سكنى
و نقلنا فى مكان تانى
لكن من وقت للتانى بيبعتلى السلام مع أصحابى
و أنا عاوزة أروح أسلم عليه
و ناوية باذن الله
الناس دى ماتتنسيش
فى موقفين مهمين جدا افتكرتهم
يوم حصل فيه زلزال و احنا كنا فى المدرسة
هو كان من توابع الزلزال اللى كان فى التسعينات
و كان مستر هشام عندنا فى الفصل
وحس بالزلزال
فاكرة انه قالنا ياولاد لو حصل زلزال محدش يجرى
كل ينزل تحت الديسكات
قلناله حاضر
فقالنا طب ورونى كده هتعملوا ايه
و نزلنا فعلا تحت الديسكات
و بعد لما الزلزال خلص قالنا خلاص اخرجوا
و بعدها عرفنا ان كان فى زلزال حقيقى
الموقف التانى اللى فاكراه
كان فى يوم برضه الدنيا اصفرت و بعدين احمرت و بعدين اغمقت قوى
و ناس كتير قالوا ان يوم القيامة جه
و كنت فى الدرس ساعتها
فاكرة ان لما مستر هشام عرف
كان كل همه انه يهدينا
و فضل يطمنا لحد ما الدنيا رجعت للونها تانى
هو ده مستر هشام
هو ده الراجل اللى علمنى
هل سر مستر هشام
انه كان راجل او بنى آدم حقيقى ؟
صحيح انا بحب معظم مدرسينى
صحيح حظى كان فى مدارس كل مدرسيها
أمثلة مشرفة
و كانوا بيعملوا اللى عليهم
بس دايما صورة مستر هشام كانت مختلفة
- طبعا محدش يسرح و يقول انى كنت بحبه -
لكن
معرفش
هو اول مثال للقيم أصطدم بيه فى حياتى الحقيقية
كان ممكن اقعد اتكلم معاه
من غير ما يحسسنى انى طفلة
مش فاكرة اكون حسيت بالاحساس ده للحظة
كل اللى مروا بمستر هشام
حبوه
حبوه قوى
بس أنا بحترمه
وده أكبر بكتير
*
*
أنا حبيت كل مدرسين الانجليزى اللى ادونى
يمكن لانهم كانوا امتداد ليه
بس ثانى مرتبة فى قلبى كان مستر عبد الناصر
وده كان بيدينى درس فى سنتين الثانوية العامة
الراجل ده عظيم برضه
يالهوى ع اللى كنت بعمله معاه
أنا فاكرة انى خاصمته مرة
و اتعذب معايا علشان أصالحه
علشان ارجع اعامله نفس المعاملة
لانى لما بخاصم حد بعامله رسمى قوى
قوى
فاكرة برضه
انى لما دخلت الجامعة و اتنقلت و سيبت المكان اللى فيه مستر عبد الناسر
بعدها بسنة فوجئت بيه بيتصل بيا ع الموبايل
و بيقولى ان فى بنت بتاخد عنده درس
سألها عنى ووسطها تجيب رقم موبايلى
و اتصل يسألنى عاملة ايه فى الكلية
و يقولى انى كنت مثال للطالبة المتفوقة و الشخصيه اللى ماتتنسيش
يااااه
الناس دى جميلة قوى
مدرس عنده حاجة و اربعين سنه
بيتصل بتلميذه من آلاف علمهم
علشان يتطمن عليها
للأسف كلمته مرة بعدها بسنة و كان لسه برضه فاكرنى
و بعدين رقمه ضاع من عندى
و ان كنت لسه معايا ارقام ناس قدام
هكلمهم علشان يجيبولى رقمه
و رغم انى ما كلمتوش من 4 سنين
بس هيبقى فاكرنى
انا عارفة
*
*
هو ده الزمن الجميل اللى بيقولوا عليه
معقولة اكون انا كنت من الزمن ده
عموما
العمر هيعدى
و مش هنسى الناس دى
الناس اللى فعلا تستاهل يتقالها شكرا
شكرا حقيقى
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 11:06 AM | Permalink |
قواعد اللعبة



بين صرخات مكتومة


و آذان تتواطئ


مع صدى لا يجيب


أجُهضت أحلامى بيد غاشمة


لأعى قواعد اللعبة


و أمضى خلف وحى يرضينى


دون استشارة \ انتظار السماح من

وجوه ممحاة

 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:45 AM | Permalink |
LONELINESS



If you find yourself struggling

with

LONELINESS

You are not alone

Yet you are alone

So very alone

 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:33 AM | Permalink |
الكتــابة عشقى

بقلم احلام مستغانمى

""من روايتى " فوضى الحواس" و " ذاكرة الجسد"


1
الكتابة كالحب
هدية تجدها فيما لا تتوقع العثور عليها
2
الروائيون الذين يكثرون من التفاصيل
يخفون دائما أمراً ما
3
مخيفة هى الكتابة دائماً
لأنها تأخذ لنا موعداً مع كل الأشياء
التى نخاف أن نواجهها
أو
نتعمق فيها
4
ثمة كتب تضعك امام اكتشافات مذهلة
تكتشف فيها نفسك
و مساحات منك لم تكن تعرفها
5
اكتب لأن أبطالى فى حاجة إلىّ
إنهم لا يملكون غيرى على وجه الأرض





6
الكتابة
وهمنا الكبير بأن الآخرين لن ينسونا
7
الكتابة
تغير علاقتنا مع الأشياء
و تجعلنا نرتكب خطايا دون شعور بالذنب
لأن تدخّل الحياة و الأدب
يجعلك تتوهم أحياناً
أنك تواصل فى الحياة نصاً بدأت كتابته فى كتاب
و ان شهوة الكتابة و لعبتها تغريك بأن تعيش الأشياء
لا لمتعتها و أنما لمتعة الكتابة
8
الكتابة
هى الوصفة المثلى
لإنفاق حياتك خارج الحياة
9
إننا نكتب الروايات لنقتل الأبطال لا غير
و ننتهى من الأشخاص الذين أصبح وجودهم عبئاً على حياتنا
فكلما كتبنا عنهم فرغنا منهم
و إمتلأنا بهواء نظيف
10
كل رواية ناجحة هى جريمة ما نرتكبها
تجاه ذاكرة ما و ربما تجاه شخص ما
نقتله على مرأى من الجميع بكاتم صوت
ووحده يدرى أن تلك الكلمة الرصاصة
كانت موجّهة إليه






11
الروايات الفاشلة ليست سوى جرائم فاشلة
لابد ان تسحب من أصحابها رخصة حمل القلم
بحجة انهم لا يحسنون استعمال الكلمات
و قد يقتلون خطأ بها أى أحد
بمن فى ذلك انفسهم
بعدما يكونون قد قتلوا القرّاء
ضجراً
12
الرواية ربما كانت طريقة الكاتب فى ان بعيش
مرة ثانية قصة أحبها
*
*
نحن فى النهاية لا نقتل سوى من احببنا
و نمنحهم تعويضاً عن ذلك خلوداً أدبياً
إنها صفقة عادلة
13
نحن قد نكتب لنصنع أضرحة لأحلامنا
لا غير
14
أن المهم فى كل ما نكتبه
هو ما نكتبه لا غير
فوحدها الكتابة هى الأدب
و هى التى ستبقى
و اما الذين كتبنا عنهم هم حادثة سير
أناس توقفنا أمامهم ذات يوم لسبب أو لآخر
ثم واصلنا الطريق معهم او بدونهم
15
الكاتب إنسان يعيش على حافة الحقيقة
و لكنه لا يحترفها بالضرورة
ذلك اختصاص المؤرخين لا غير
إنه فى الحقيقة يحترف الحلم
أى يحترف نوعاً من الكذب المهذّب
و الروائى الناجح هو رجل يكذب بصدق مدهش
أو هو كاذب يقول أشياء حقيقية
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:09 AM | Permalink |
!!!!!!!


بصيغ مغايرة يعيد الحب نفسه


ببدايات شاهقة الأحلام


و انحدارات مباغتة الألم


و علينا ان نتعلم


كيف ننتظر أن يوصلنا سائق الحب الثمل


إلى عناوين خيبتنا

" أحلام مستغانمى "

 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 1:07 AM | Permalink |
Tuesday, October 17, 2006
1st Step

نحو هدف يسكننى
- مع عزيمتى -
أخـطـو
فـــأنـــا
لم أعد احترف الانتظـــار

*
*
*

فى يوم عيد ميلادى ال 22
قررت شوية حاجات كده
ناوية فعلا أبدأ أنفذها
- إن شـاء الله -
خلاص بطلت أستنى

 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 1:25 AM | Permalink |
Monday, October 16, 2006
سوزان عليوان

الآخرون دائما
بأحذيتهم الموحلة على صفحة روحي
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:51 AM | Permalink |
سوزان عليوان تانى
تتشابه حقائب السفر
التذاكر
المطارات
وليالي الوحدة
في ظل قمر غريب
تتشابه بطاقات الأصدقاء
أمطار الشتاء
المقاهى
المتاجر
وجوه الناس·· في الزحام
وحدي
أنا الغريبةلا أشبه أحدا
*****
يغادرنا المكان
لربطات الإسمنت أولا،
ثم المقاعد في إثره
االفراغ المباغت
يفرض تأثيث الأرواح
كان علينا أن نكون أكثر صلابة وبياضا
كأننا الحوائط التي تكون الزوايا
وتسند السقف والظلال
كان على أصابعنا ألا ترتعش
وعلى الوقت أن يمهلنا قليلا
كي نمنح اللحظة ألوان لوحة أخرى
غير البغيضة
غير قتامة ملابسنا
*****
لأن البياض مربك كوطن عار
سأبني في هذه البقعة من الفراغ بيتا صغيرا من خشب ملون·
نافذتاه تحدقان في وجوه خلف الزجاج
بابه يبتسم
ورغم أنه لا شمس هنا ولا أمطار
سأجعل من سقفه قبعة
تعشعش عصافير نزفت على الأسلاك أجنحتها·
بلمسة
سأمنح الخلفية حديقة بلا سياج
وأنثر الكلمات زهورا تتفتح
بلمسةٍ
*****
الدخان وطن
في الخلاء
يتلاشى
*****
الفوانيس
والنباتات
متدلية من السقف
ظلاً لجنة بعيدة
أيقونات الغربة
متدلية من جبيني
ضوءاً لعتمة
صرفتُ في سوادها طفولتي
*****
يتوهج الرحيل الانساني الطوعي الى الاوليات،
والى حيث لا ظلال ثقيلة،
مربكة،
تفصم الذات عن الذات،
والروح عن الروح.
الجثث هنا اكثر من الزهور
وساقية الدم
لا تكفّ عن الدوران
*****
مَنْ كَسَرَ مصباحَ القمرْ؟
أيُّ مطرٍ هذا الذ ييُطْفِئُ النجومَ بحذائِهِ؟
أينَ نافذتي أيَّتُها الجدران؟
مَنْ أبْكَى الصفصافةَ على ضِفَّةِ روحي؟
وأنتِ يا يدي
مِنْ أينَ جئتِ بكُلِّ هذه الجُرأة؟
*****
.من بعثر ملامحي دموعا
على رصيف؟
*****
حتما،
ما كانت أحلامي لتفضي إلى هنا
لعلني غفوت على الطريق قليلا
كنت في أعماقي أبكي
دون أن يلحظ انكساري أحد
سواها
*****
يا قلبي العاطل عن العالم
أيها المعطوب بعشق مدينة كانت
عبثا
حلمنا
وحاولنا وأحببناها
الرسائل لم تصل
والمطر يمحو ملامحنا
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:23 AM | Permalink |
Sunday, October 15, 2006
هى



طيف مبتدئ
هكذا هى
فى فضاء لا يتسع للغرباء
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:58 AM | Permalink |
المقبرة رقم ؟



أمام إحدى مقابرى
أسقط وردة النسيان \ الغدر
- ربما -
و أرحل إمرأة أخرى
نزيفها مختلف
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:29 AM | Permalink |
Saturday, October 14, 2006
كلمة ورد غطاها
الدنيا بحر غريق و شط
العمر بينهم زى خط
بالمسطرة مرسوم
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 12:28 PM | Permalink |
Dido again
I haven't ever really found a place that I call home
I never stick around quite long enough to make it
I apologize that once again I'm not in love
But it's not as if I mind that your heart ain't exactly breaking
It's just a thought, only a thought
But if my life is for rent and I don't learn to buy
Well I deserve nothing more than I get
Cos nothing I have is truly mine
I've always thought that I would love to live by the sea
To travel the world alone and live more simply
I have no idea what's happened to that dream
Cos there's really nothing left here to stop me
While my heart is a shield and I won't let it down
While I am so afraid to fail so I won't even try
Well how can I say I'm alive
If my life is for rent and I don't learn to buy
Well I deserve nothing more than I get
Cos nothing I have is truly mine
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 7:42 AM | Permalink |
إنها حقاً عائلة دمــــاغ

سؤال
محشور يا ولاد فى زورى
بجد بجد
حد بيبات برّة البيت ؟
عند قرايبينه ؟ أو أصحابه مثلا ؟
أصل أنا اعتقد ثلث عمرى قضيته فى بيوت قرايبى
يعنى لو اتكلمنا عن الأجازة اللى فاتت
هقول انى قضيت أسبوع عند خالتو
و 10 أيام عند عمتو
و أسبوع عند مانولة و شوشو
" على فكرة شوشو ده عمى يعنى مذكر "
و 3 أيام عند منه بنت عمى
و يومين عند
nahi-nahi
و يومين عند انتيمتى
" بس كانت ظروف قهرية الحكيكة "
بس أنا ببات برّة بيتنا من يمكن و انا عمرى 3 سنين
بس معرفش حد بيبات برّة
غير قرايبى برضة
فهل إحنا عيلة غريبة ؟
و للا عادى ؟
لإن بعد تمحيص اكتشفت ان علاقتنا العائلية
ماشوفتهاش عند حد و ان لو حد عرف عاداتنا
هنخسر بعض
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 7:33 AM | Permalink |
22

بعد ما رجعت بيتنا
لإنى كنت بايته برّة
ده العادى بتاعى طبعا
من حجرتى و ووسط بللاينى
هتكلم
إحساس غريب حسيته يوم عيد ميلادى
22 سنة
مش عارفة
حاساها بداية مرحلة جديدة
بدأت أكبر و أعقل و أنضج
" المفروض يعنى و لامؤاخذة "
يمكن لإن سن 21
نهاية مرحلة
إعلان الخروج من شرنقة الطفولة
لكن 22 هو تجديد لاعلن البدء
يمكن علشان كده
حاسة إنى يدوبك
هبدأ أحط رجلى على أول سلمة حقيقية

يامسهل
دعواتكم
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 7:13 AM | Permalink |
ألف شكر

عيد ميلادى خلاص فات
أحب قوى أشكر اى حد كلمنى فى التليفون
أو بعتلى رسالة
أو حتى إيميل
و كل واحد عارف نفسه
و الناس اللى ما افتكرتنيش
أحب أشكرها جدا
ليه بقى علشان خليتنى آخد بالى إنهم ناسيينى
يعنى شكرا لكل الناس
و ان كان ده أكتر عيد ميلاد الناس افتكرتنى فيه
أسعد رسالة
كانت من واحدة كانت صاحبتى من 5 سنين
و ماشوفتهاش من ساعتها
و كانت علاقتنا سطحية
مش عارفة هى افتركت عيد ميلادى إزاى أصلا
لانى مش فاكرة انها تعرفه
أسعد مكالمة
كانت من واحد كان انتيمى من 11 سنة
جاب رقمى واتصل قبل عيد ميلادى بيوم
طبعا أى حد افتكرنى بشكل أو بآخر أسعدنى جدا
لكن يمكن دول شخصين عمرى ما كنت اتوقع اتصالهم
فسعادتى بيهم كانت مختلفة

عموما
بجد
بشكر كل الناس
و اللى بحبهم و بيحبونى
عارفين نفسهم قوى

ربنا يخليكم ليا
طول العمر
" يعنى نحاول على الأقل "
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 6:57 AM | Permalink |
Thursday, October 12, 2006
عيد ميلادى

بكرة إن شاء الله عيد ميلاد حضرتى
هكمل بالتمام و الكمال
22 سنة
عملت فيهم إيه ؟
و النبى مش طالبة حد يخنقنى بالسؤال ده دلوقتى
علشان انا مزاجى عال العال
يكفينى مؤقتاً إنى إن شاء الله اتخرجت
" زغرودة بقى ياللى فى بالى "
غالبا كنت ببقى مكتئبة ساعة عيد ميلادى
مش علشان سنين فاتت و الفيلم ده
لكن علشان كان بيعمل كلوز على شعورى بالوحدة داخلياً
فى الوقت اللى أنا ظاهرياً طايرة من الفرحة و بهزر مع خلق الله
فاكرة عيد ميلادى ال 18
كنت مبسوطة فيه
بس ده اول عيد ميلاد احس إنى فرحانة يا ناس
من عيد ميلادى اللى فات و أنا بقول هعمل عيد ميلادى السنة الجاية
" اللى هى السنة دى "
و إن شاء الله هظبط خروجة جامده جدا
لكل البنات القريبين من قلبى
بلالين و صواريخ و تهييس
الله اكبر
إن شاء الله
مش عارفة ليه مبسوطة السنة دى
" بطلى فقر يا غرابة هو لازم تلاقى سبب للانبساط ؟ "
كنت متخيلة انى لما اكمل 21 هتبقى سعادتى اكبر
علشان كسرت حاجز الوصاية
بس عادى
لا انا مبسوطة فعلا
السنة دى اكتر
" للدرجة دى أنا مش متعودة على انبساطى ؟ "
على رأى زعرورتى العزيزة
سبحان الله فى مخلوقاته
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 4:10 AM | Permalink |
لما تكون مخنوق

إيه الحاجة اللى بتعملها لما تحس إنك مخنوق ؟
بتضوضا و تصلى ؟
بالنسبة لى آه ساعات بعمل كده
بس الغالب
إنى بمسك القلم
و أفضل آكل فى نفسى علشان اكتب حاجة
سحر زمان قالت
لما تبقى مخنوق أو عايز تكتب
امسك القلم و ماتفكرش عايز تكتب عن ايه
خليك 10 دقايق أو ربع ساعة
اكتب
اكتب
و بعدين اقرأ اللى كتبته
و بالأمانة
عن تجربة هتتفاجئ
بس الإحساس المحزن
لما تبقى عايز تكتب علشان ترتاح
بس مش عارف توصل لكلام
ياااااااااااااه
ببقى مخنوقة أكتر ساعتها
علشان حاسة ان جوايا طاقة فظيعة
و مش عارفة اخرجها فى الشكل اللى مناسب ليا
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:36 AM | Permalink |
Wednesday, October 11, 2006
معقول اكون لاسعة لوحدى ؟
تفتكروا ليه الواحد لما بيكون مخنوق
ساعات
بتطلب معاه يفضفض مع طوب الأرض كله
و يحكى لناس ملهومش أى لزمة فى حياته
و رأيهم معاه او ضده و لا هيسمعه أصلاً
فى الوقت اللى ممكن ما يحكيش لأقرب الناس إليه
مهما ألحوا عليه

و ساعات تانية بقى
ما بيحكيش لاى حد لا قريب و لا بعيد
و لو جت كلمة هتطلع منه تبين للى قدامه إنه مخنوق
يعاقب نفسه و يخرسها خالص ؟

حد غيرى بيحصله الكلام ده
وللا انا لسعت من جميع الاتجاهات لوحدى ؟
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 12:02 PM | Permalink |
E .. R .. A
Don't you forget about me
Don't you forget about me
We were soft and young
In a world of innocence
*
*
Don't you forget about me
Don't you forget all our dreams
Now you have gone away
Only emptiness remains
*
*
*
ARE
YOU
ALWAYS
GONNA
BE
THERE
WHEN
I
GROW
UP
???????
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 11:10 AM | Permalink |
Tuesday, October 10, 2006
أنا مش مجنونة

هو
حضرتى لما أقول لأهلى
إنى مش بفكر فى الجواز
بمعنى آخر
مش همى الأكبر يعنى
ممكن حاجة من ضمن حاجات كتير
لو فيها خير
أتمنى ربنا يحققها
لكن مش فى أول اولوياتى
لما أقول
ان الأمومة مش هاجس عندى
زى بنات تانية كتير
" مع العلم إنى ربما أغير رأيى يوم ما أتجوز وده حقى برضة "
لما أقول
إنى بفكر ما اشتغلش بشهادتى
اللى تعبت فيها تعب أسود
لانى مش ناوية اشتغل حاجه مابحبهاش
أو أضعف الإيمان
لو اشتغلت و ما عجبنيش الوضع مش هكمل
لما أقول
إنى عايزة أستقل بحياتى بعد 3 و للا 5 سنين بالكتير
أو إنى بفكر أسافر أشتغل برة مصر المهروسة
لما أقول
عايزة ألعب يوجا
و ادرس تصوير
و أتعمق فى علم النفس
لما أقول
إن أنا منفعش فى جوازات الصالونات
و مش ناوية أنفع
هل ده دليل إنى مجنونة
وللا انى مختلفة مش أكتر
؟
يعنى اشمعنى أنا مستعدة أستوعب اختلاف اللى حواليا ؟
و مش بقول ده فكر متخلف و للا معرفش إيه
ماهو كل واحد تفكيره ملكية خاصة
مادمت مش بعمل حاجه عيب و لا حرام
يبقى محدش ليه عندى حاجه
صحيح أنا مش عايشة لوحدى
بس محدش هينفعنى لما حياتى تعدى
من غير ما اعمل اللى كان نفسى فيه
أنا صح بقى و للا غلط ؟
مع العلم
إنى ناوية أكمل فى السكة اللى مش عاجبة حد دى
لانى مش ناوية اكون غير نفسى
بس حرية الرأى
مكفولة للجميع
ولامؤاخذة
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:14 AM | Permalink |
Sunday, October 08, 2006
جــــواب

بسم الله الرحمن الرحيم

بابا
الحبيب
جداااااااااااً
مش المفروض أقولك أنا بحبك أد إيه
لإنك لو مش عارف
يبقى فى مشكلة
و أنا عمرى ما شرحت لحد بحبه بجد
بحبه أد إيه
لإنه لازم يبقى حاسس
زى ما أنا عارفة انى أهم انسانة عندك فى حياتك
رغم خلافاتنا
و اختلافنا فى الرأى
- غالباً -
لكن واثقة من حبك ليا
بس لو مش عارف بجد
يبقى ربنا يسامحك
*
*
*
بابا
انت عارف كويس
ان مفيش أطول من لسانى
و انى مش بعتذر للاعتذار
و مش بتاعة تمثيل و حركات و سهوكة زى أخواتى
حقى مش بسيبه
*
*
بس بجد
مقدرش أنكر إنى المرة دى غلطت
" إلى حد ما "
يعنى فى جزء معين من الحقيقة
لكن إنت مش مدينى فرصة اعتذرلك
و أنا أصلا مش بتاعة اعتذارات
*
*
بس صعبان عليا منظرك وانت دمك محروق بسببى
و الله يا ابنى إنت عرفت تربّى
بس دماغى اللى مش راكبة على هواكم
هى اللى بتديك إحساس بغير كده
طب ده أنا ساعات بقول عيبى إنى متربية
*
*
بابا
أنا بعتذر إنى كدبت عليك
ماأنا برضه اللى اعترفتلك بالحقيقة
بس بجد
أنا مش بحب اكدب
و إنت عارف
بس هى جت كده
*
*
عارفة إنك بتعرف تقاطعنى فترة
و إنت عارف إنى برضه أعرف أقاطع أى حد
بس المرة دى
بلاش
ده احنا رمضان كمان
**
علشان كدبت عليك
و حسستك بالإحساس الغبى ده
آسفة
لجزء معين من الأحداث
إلى حد ما معاك حق
لكن باقى الأحداث
متحملش أنا وزرها
خصوصا إنى معملتش حاجة غلط

*
*
عارف
فكرت اكتبلك جواب ع الورق
زى العادة
رغم انى عارفة انك هتتقل
و مش هتقراه
بس بحبك
وهكتبه
"أنا قلت من الأول سكة الحب دى مليش فيها"

أول مرة أحس انى ضميرى مأنبنى علشان انت زعلان منى
أول مرة مش عايزة أقول
يا بت كبّرى
*
*
اعتقادى ان يومين أو يمكن أأقل
و الموضوع يهدى
بس صعبانة عليا نفسى
انا متنشنة بقالى فترة
لأكتر من سبب
أهمهم امتحانى
و يوم ما أخلص امتحانات
تحصل حاجه تانى تتنشنى
هو إيه مش مكتوبلى أفك وللا إيه
؟
؟
بنــتــك
مــيـــنـــــــــــا
عموماً
ما المفروض إنت مالكش بنات غيرى
ربنا يعينك بقى
و تحبنى أكتر

بحبك
بجد
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:40 AM | Permalink |
Saturday, October 07, 2006
Dido
"Here With Me"
I didn't hear you leave
I wonder how am I still here
And I don't want to move a thing
It might change my memory
Oh I am what I am
I'll do what I want
But I can't hide
I won't go
I won't sleep
I can't breathe
Until you're resting
here with me
I won't leave
I can't hide
I cannot be
Until you're resting
here with me
I don't want to call my friends
They might wake me from this dream
And I can't leave this bed
Risk forgetting all that's been
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:59 PM | Permalink |
يا مصــرى
يامصرى ليه دنياك لخابيط
والغلب محيط
والعنكبوت عشش على الحيط
وسرح على الغيط
يامصرى قوم هش الوطاويط
كفاياك تبليط
صعبه الحياه والحل بسيط
حبة تخطيط
فتحت باب استيرادك
وصرفت فوق ضعف ايرادك
حلى للخواجه استكرادك
سابك بتقرا فى أورادك
وده قشطك ونزل تشفيط
ومهولاتى تحب تزيط
ساعة الفرح زغاريط تنطيط
وفى المياتم هات ياصويت
وفى المظاهره تسخن تشيط
وفى الانتخاب تنسى التصويت
وليه بترشى وتتساهل
و تبيع حقوقك بالساهل
تستاهل النار تستاهل
ياغويط و يحسبك الجاهل
ساهل وساهى وغبى وعبيط
يامصرى ياللى الغلا عاصرك
والنهب فى عصرك حاصدك
قوم للحياه واسبق عصرك
ولا حاجه هترجع مصرك
الا ان تكون شغال ونشيط
اغنيه لعلى الحجار
كلمات جمال بخيت
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:40 PM | Permalink |
Friday, October 06, 2006
خذوا الحكمة من أفواه النساء

الحالمون يسافرون وقوفاً
دائـمــــــــاً
لأنهم يصلون متأخرين عن الآخرين
بخـــــيبة

أحلام مستغانمى

***
بعض البشر يعوزهم وقت أطول كى تستوعب مشاعرهم
أن الوقت قد حان ليدفنوا موتاهم

عائشة أبو النور

***
الملاذ ليس آخر
الملاذ
هو الذات

سحر الموجى
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 10:08 PM | Permalink |
ثقوب القلب
أمضيت عمرى
أعض على لسانى
خوفاً من أن أنزفنى
فأتعــرّى
عبر ثقوب قلبى الكثيرة
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 3:38 PM | Permalink |
جبران خليل جبران


مثلما يكون الحب لكم تاجاً
يكون لكم صليباً
فهو إذ ينميكم
يُشذّبكم كذلك

 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 12:46 PM | Permalink |
Thursday, October 05, 2006
زهـــرة الياســميــن

زهرة الياسمين بيضاء
هل هذا إخطار مسبق
يعلمها أنها كلما خاضت عمراً
كتب عليها أن تمزّق وصاياها
و تبدأ من جديد؟ ؟
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 2:23 PM | Permalink |
رثــــــــــــاء


نخب صداقة ولّت
و مازالت ذكراها تؤرقنى
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 12:16 PM | Permalink |
Wednesday, October 04, 2006
قصاصات للرائعة " سوزان عليوان "

نجمة نقشت اغنية
على فضة البدر
جلست
قبالة مرآتها تحدق
في ملامح الضوء الساكن
تتساءل: لماذا نولد بوجوه؟

*****
غريبة مثل ايقونة ملونة..
.في كنيسة مظلمة
...وحيدة مثل ملاك صغير متدل
من شجرة ميلاد ميتة

*****

لن نألف الضغينة التي تجمعنا
وأقدامنا المثبتة في دائرة
لن تطأ هذه العتمة ثانيةً
ربما، بعد أيام قليلة
نعود بلا شمس إلى المقهى
بلا عصافير على الحواف

*****
حنطت ذاكرتي بالقصائد والرسائل
بصور الاحبة والاصدقاء اغلقت التابوت
... ربما تصحو ذاكرتي من موتها ذات يوم
لا اريدها ان تصحو في مملكتها

*****

ثمة تفاصيل صغيرةلا تضيع
في زحام الذاكرة
عطر امي الحبيبة
قهوة
وخبز
جبن
وحنان دافئ
في الصباحات الماطرة
ثمة تفاصيل صغيرة
هي الذاكرة

*****

لا النعناع ولا نصف الليمونة
في ماء النرجيلة
سيعيدان إليك طعم الشتاء الماضي
الأغاني -أيضًا- عاجزة
لا كلام و لا قُبل
فقط ابتسامة صغيرة

*****

خذني من يدي الصغيرة
لمدينتك
مثلما كان الحزن يأخذني لمدرستي
ردني لضفيرتي
لصورتي القديمة في مرآتي

*****

مدي يديك
يا امى
دعيني ألامس اطراف طفولتي
فأناكلي شوقا
لعمري الذي مضى
*****

هربًا
من زمان القبح
تختبئ الملائكة
في عينيك

******

إن مررت
ذات يوم
بشارع رماديّ
تظلّله أشجار اللوز
وتميّزه محطّة بنزين ومدرسة
ابحث عن وردة صغيرة في الأسفلت..
ابحث عن قلبي
قلبي الذي هرب من حقائبي
واختار أن يكون
وردة في شارع

*****

في كل غروب
تودّعني الشمس
وتسافر
تاركةً في قلبي
ما يتبقّى في المنفضة
من رماد
وأعقاب سجائر




*****

كل منّا حائط
وظل
ولوحة خاصة بحالته
يشرد بين زواياها طويلاً
كأن المرسم الكامن في مدينة لم يمر بها قطارنا
كان يطل علينا
تحت شجرة لوّثنا رئتيها بالسجائر

*****

تحت مطر من شجر في السماء
سأقف
جذعًا ميّتًا
نحتَتْهُ
ليصيرَ أنا
ريحٌ
في خشبه نفخت روحها

*****

حملت نعش طفولتي على كتفي
ومشيت في جنازة احلامي
تبعني اطفال عصافير
ظلي يرفض ان يكون ظلاً لطفلة ميتة
وحدي انا الغريبة لا اشبه احداً

*****

قلبي
كالفراشة
أضاع عمره
بحثًا عن النور..
وحين وصل إليه
احترق

*****

الليل لا يسع لأرقى
...البكاء لا يتسع لدمعي
..اصدقائي لا يسعون لي
وحده الموت.
..يتسع
****
***
**
 
posted by أنـــا حـــــــــرة at 1:13 PM | Permalink |